تلاميذ غاضبون يقطعون عشرات الكيلومترات مشيا على الأقدام إلى عمالة الإقليم استنكارا لاعتداء على زميلتهم

قلعة السراغنة

نظم المئات من تلاميذ الثانوية التأهيلية سيدي موسى بقلعة السراغنة مسيرة عفوية مشيا على الأقدام إلى عمالة قلعة السراغنة استغرقت ساعات طوال، صاحبتها محاولات لثنيهم عن مواصلة مسيرتهم الاحتجاجية إلا أن حجم الغضب الذي يسود أوساطهم بعد اعتداء شنيع تعرضت له زميلة لهم من طرف غريب عن الثانوية التأهيلية كان أقوى وأكبر من محاولات إقناعهم بالعدول عن احتجاجهم.

وتعود تفاصيل الحادث الذي أجج احتجاجاتهم، إلى صبيحة الجمعة 10 نونبر 2017 حين حاول شاب التحرش بتلميذتين كانتا في انتظار النقل المدرسي لتدخلا هربا إلى المؤسسة التعليمية، ليعمد المعتدي على إثر ذلك إلى محاولة اقتحام المؤسسة، وفي محاولة لثنيه، أصيبت إحداهما بجرح على مستوى البطن لتنقل على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي ليتم توجيهها إلى مراكش لتلقي العلاج.

جريدة العلم عدد 23989 بتاريخ 13 نونبر 2017

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *