اعتقال تلميذ بعد ارتكابه أعمال عنف أثناء عرضه على المجلس التأديبي

أكادير

أقدمت المصالح الأمنية على اعتقال تلميذ قام بكسر زجاج نافذة القاعة، التي كان من المفروض أن تحتضن أطوار المجلس التأديبي من أجل مواجته بالسلوكات العنيفة التي يقوم بها ضد زملائه التلاميذ وكذا ضد الأساتذة، فضلا عن سلوكه غير التربوي داخل مؤسسة “الخليج” بمنطقة أنزا بأكادير.

وذكرت شهادات بعض الأساتذة أنه في الوقت الذي شرع أعضاء المجلس في مواجهة التلميذ، قام بكسر الزجاج، الأمر الذي تسبب له في جروح بليغة ونزيف حاد، وبدأ بتهديد الأساتذة إن هم قاموا بأي إجراء ضده، فتحولت القاعة إلى ساحة حرب بعد محاولة الأساتذة التدخل لتهدئته ووقف العمل التخريبي الذي كان يقوم داخل القاعة، ليتم بعدها نقله إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وعلى إثر ذلك أقدم أساتذة المؤسسة على تنظيم وقفة احتجاجية بساحة المؤسسة، حيث عبروا عن استنكارهم لاستمرار هذه السلوكات التي أصبحت تسيء إلى المؤسسات التربوية وكذا إلى الأخطار التي أصبحت محدقة بالأطر التربوية درءا لمثل هذه السلوكات.

هذا، وقام مجموعة من أساتذة المؤسسة ذاتها، في اليوم الموالي، بنقل وقفتهم الاحتجاجية إلى أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، حيث تقدموا بشكاية إلى المدير الإقليمي تطالب بتوفير أجواء عمل آمنة داخل المؤسسات التعليمية.

جريدة المساء العدد 3474 بتاريخ 27 دجنبر 2017

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *